القطيفة Lover

أهلا وسهلا بك أخي الكريم أختي الكريمة اذا لم تسجل بعد بالمنتدى يمكنك التسجيل
القطيفة Lover

    انهيار سقف صالة وصول المسافرين في مطار دمشق الدولي

    شاطر

    سارية أبوشعر
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 551
    نقاط : 1120
    ضع تقييمك للمنتدى : 2
    تاريخ التسجيل : 04/02/2010
    العمر : 32
    الموقع : دمشق _ مجتهد

    انهيار سقف صالة وصول المسافرين في مطار دمشق الدولي

    مُساهمة  سارية أبوشعر في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 5:46 pm


    توقف حركة الطيران حال دون وقوع ضحايا بشرّية

    بعد سنة واحدة فقط من بناءه وساعة كاملة من بدء التشققات، سقط سقف صالة القدوم (مدخل الجمارك) بالكامل في مطار دمشق الدولي وذلك في الساعة الرابعة من فجر اليوم الأربعاء، حيث أتاحت المدة التي استغرقها التشقق وسقوط الرمال الفرصة لإخلاء المكان من الموظفين وتلافي وقوع أية إصابات بشرية مقتصرة على الخسائر المادية.

    لم يمر سوى عام واحد على بناء سقف صالة الجمارك وهي إحدى البوابات التي يدخلها القادمون إلى سورية، حيث أنشئ ليكون مظلة على "عفش" هؤلاء المسافرين ليتم تسليمهم حقائبهم وما شابه.

    لحسن الحظ "لم يكن هناك طائرات قادمة وكانت حركة المطار متوقفة تقريبا" عند انهيار "المظلة" وفقا لمصدر داخل المطار لينقذ المطار من تحمل مسؤولية وقوع خسائر بين المواطنين والسياح القادمين إلى سورية.



    إخلاء الصالة من الموظفين

    وعن تفاصيل الانهيار قال مصدر في مطار دمشق (فضل عدم الكشف عن اسمه) لسيريانيوز أنه" في الساعة الرابعة صباحا بدأ تساقط رمال من السقف وسقوط أجزاء صغيرة منه، ما أدى إلى إخلاء المنطقة بعد أن تأكدت الجهات المعنية أن السقف سينهار، وبعد ساعة تقريبا سقط السقف بالكامل".

    وتشكل طوق أمني شديد حول مكان الحادث، وتم منع الدخول على بعد عشرات الأمتار من مكان انهيار السقف، كما امتنع جميع مسؤولي المطار من التصريح لسيريانيوز حول تفاصيل الحادثة.

    وأضاف المصدر" رغم أنه لم يمر سوى سنة واحدة على بناء السقف إلا أنه سقط بشكل غريب، وهو بالتأكيد ناتج عن إهمال وعدم متابعة من الجهات المعنية، فلو كان هناك بشر تحته لكانت النتائج كارثية، ويجب محاسبة كل من تسبب في هذا الأمر".



    إهمال وعدم مبالاة

    وعن الشركة الماليزية التي تعاقدت مع مطار دمشق لترميمه قال " الشركة الماليزية لم تبني السقف بل هي بدأت بترميمه كباقي أقسام المطار، كما أنها لم تكمله حيث تم سحب العقد منها ولا أعتقد أنها المسؤولة عن الذي حدث اليوم، وان تحملت فهي تتحمل بعض المسؤولية، لأن المسؤول الأكبر هو الجهة السورية التي لم تقم بالمتابعة والإشراف".

    ونفى المصدر ما قيل سابقا عن ترجيح البعض بأن سبب الانهيار هو وجود حمولات زائدة على السقف المذكور بسبب وضع عدد من أجهزة تشغيل التكييف فوقه وقال" لم يكن هناك أية حمولات على السقف وكان خاليا تماما، رغم ذلك تساقط كقطع الكرتون، وهذا ما دفعنا للاستغراب، حيث أن السبب الرئيسي هنا الإهمال وعدم المبالاة في أمور المطار رغم حساسيته وخطورته وما يشكله من واجهة أمام المسافرين العرب والأجانب".



    مساحة السقف 13×9 م

    وحول مسؤولية الشركة الماليزية التي نفذت الأعمال في الصالة الجديدة، أوضح مصدر آخر بان "الشركة الماليزية خرجت من العقد في مراحله الأخيرة بسبب ما أثير حول الأعمال وكلفتها المالية".

    وفيما يتعلق بمساحة السقف المنهار قال" تبلغ مساحة السطح المنهار في صالة وصول المسافرين 13 م× 9م وهي مساحة كبيرة، وأعود واكرر انه لحسن الحظ لم يكن هناك مسافرين وإلا لكانت نتائج كارثية على الجميع".

    وأثار العقد الماليزي لتأهيل مطار دمشق الدولي جدلا كبيرا من حيث انطوائه على مخالفات قانونية وتكاليف غير حقيقية وأسعار خيالية كشف بعضها أحد أعضاء مجلس الشعب في تصريح سابق لـسيريانيوز.

    وكانت تقارير صحفية انتقدت القيمة الحالية للعقد(40 مليون يورو) بالمقارنة ما تم تنفيذه على الأرض، كما أثار سحب الأعمال من الشركة عدداً من القضايا المتعلقة من قبيل انطوائه على مخالفات قانونية وتكاليف غير حقيقية مازالت قيد التدقيق.

    وكانت رئاسة مجلس الوزراء سحبت الأعمال من شركة وهيبة الماليزية في الشهر الرابع من هذا العام وحرمتها من التعاقد مع المؤسسات العامة "بسبب التقصير وسوء تنفيذ الأعمال"، وحملتها تكاليف إتمام الأعمال على نفقتها.



    تحويل استقبال المسافرين إلى صالة الحجاج

    من جهته أكد أحد المهندسين الذين تم استدعائهم للكشف على السقف المنهار لسيريانيوز حادثة انهيار السقف وقال" حوالي الساعة الرابعة صباح يوم الأربعاء فوجئ موظفو المطار ببعض التشققات في السقف، ما دفعهم لإخلاء المنطقة بالكامل من موظفيها، لتلافي وقوع إصابات".

    وحول الإجراءات التي قام بها مسؤلو المطار أوضح المهندس " تم استدعاء المهندسين من خارج المطار، ونحن نقوم الآن بعمليات تدعيم احتياطية للمناطق المجاورة، كما نبذل جهدنا لإنهاء عمليات الترميم ليتم تفعيل الصالة من جديد عن طريق وضع سواتر حول الركام الموجود، ما يخفي المنظر أمام المسافرين".

    ونقلت إدارة المطار صالة الاستقبال على الفور إلى الصالة القديمة وهي الصالة المخصصة لاستقبال الحجاج وذلك بشكل مؤقت ريثما يتم الانتهاء من تدارك حادثة سقوط السقف في صالة الجمارك.

    وتواجد وقت الحادث فرق من الدفاع المدني المخصصة لمطار دمشق وقامت بالإجراءات الاحترازية تحسبا من وقوع إصابات بشريّة.

    وحضر إلى مكان الحادث كل من وزير النقل يعرب بدر ومدير المطار وبعض المسؤولين في وزارة النقل والمطار، كما تم تنظيم ضبط رسمي بالحادثة من قبل شرطة المطار.

    وعن المدة اللازمة لإعادة تفعيل استقبال القادمين عبر مطار دمشق الدولي من الصالة قال" قمنا ببعض الإجراءات اللازمة، ولكن لا يمكن وضع وقت محدد، حيث وكما ذكرت أنه سيستمر استقبال الزوار عبر صالة الحجاج القديمة ريثما نتمكن من وضع سواتر حول الركام وإعادة تفعيل الصالة من جديد، وإخفاء ملامح السقوط وذلك ريثما تتخذ القرارات المتعلقة بالسقف وبالحلول الأخرى المتاحة.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 9:39 am