القطيفة Lover

أهلا وسهلا بك أخي الكريم أختي الكريمة اذا لم تسجل بعد بالمنتدى يمكنك التسجيل
القطيفة Lover

    شعر لعيون مدينة غزة ...

    شاطر

    Administrator
    Admin

    عدد المساهمات : 569
    نقاط : 101592
    ضع تقييمك للمنتدى : 14
    تاريخ التسجيل : 13/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : قلب أمي .....

    شعر لعيون مدينة غزة ...

    مُساهمة  Administrator في الخميس يناير 21, 2010 11:09 pm

    ...



    شعر ضياء الجبالي

    ==========================





    هل عاصرَ الزعـماء ُ.. مِن مُســتعـصِـم ِ؟؟



    أم , حـاصرَ الفـقـهـاء َ.. رُعـب ُ تـكـتـُّم ِ ؟؟



    يا أرضَ غـــزة َ.. بـالإبـاء ِ.. تـكـلــَّمي ..



    وَعَمي صباحاً .. أرض َغـزة َ, واسلمي ..



    ============



    نـاديـت ُغــزة َ.. موطـني ... قـالـوا لـنـا



    صـارت عـــدوَّا ً.. لـلـعـــدو ِّ, الـمُـجــرم ِ!!



    ولمن يُعـادي , العــم َّسـام َ .. بعـصرنا



    ذنـب ٌ, عـسـيـر ٌ .. من وبـال ٍ , أسـخـم ِ..



    ======================



    هل غـادر الـبـُـلـغـاء َ.. مِـن مـُـتـكـلــِّم ِ؟؟



    أم , هـل كـفى الأقـــزام َ... ذل ُّ تــقــزُّم ِِ؟؟



    لـتــُبـادَ غــزة ُ.. بـالحروب ِ, وصمـتـنا



    عبر الخضوع ِ.. يـُبـيـد ُ, ديـن َالمُسـلـم ِ ؟؟



    ============



    حـُيـِّيـت ِ, غــزة َ.. بالـشـموخ ِ, بـعــزَّة ٍ



    نـحـو الـخـلـود ِ.. بـرغـم أنـف ِ, الظـالـم ِ..



    حـُيـِّيـت ِ, يا مجــدا ً... تـســامى َ رفـعـة ً



    نحـو الـذُّرى َ.. لـِتـخـلــَّدي , وتــُكـرَّمي ..



    ======================



    خاضت ْ, حروبَ الغـاصبين , ووحدها



    صمـدت ْ.. أمـام مـكـائــد ٍ .. لـم تـرحـَم ِ..



    عانت ْ.. لغـدر الخـائـنـيـن .. فأصبحت ْ



    عــلــمـا ً يـُرفـرف ُ.. فـوق كـلِّ الأنـجـُم ِ..



    ============



    كـيـف الـمـزار ُ؟ وقـد تـخلـَّى عـنـكـمو



    أهــل ٌ , لــِئــام ٌ .. في ثـيـاب ِ, تــنـعــُّم ِ؟؟



    أي ُّ اعـتـذار ٍ؟ عـن جـريـرة ِ, ذبحـكم ْ



    بســلاحـنـا .. ومع الـيـهـودي الغـاشـم ِ؟؟



    ======================



    ما دُمـت ِ, أزمعـتِ الجـهـاد َ.. فـإنـَّنـا



    نـفـديـكِ بـالأرواح ِ.. طـوفــان َ, الـدَّم ِ..



    ما راعــنـا .. إلا تـخــاذل ُ, قــومـِنـا



    وسـط الديـار ِ.. بـقـول زور ٍ, من فـَم ِ..



    ما عـاقـنـا .. غيرُ المعـابـر ِ, شـادها



    عـُملاؤنـا .. مِن أجـل كـَنـز ِ, المَغـنـَم ِ..



    باعـوا الديـارَ.. مع المبادئ , والهدى



    نشروا النـفـاق .. مع الفـساد الهـادم ِ..



    والرعـد يعـصف ُ.. والجموع ُ, كأنها



    أصواتُ شعـبٍ .. في هـتـاف ٍ, مُلـهـَم ِ..



    ======================



    دارتْ على العــُربـان ِ.. كـلُّ مصيـبة ٍ



    لـكن , أبـوا , بـالجـهـل ِ.. أيَّ تـفـهـُّم ِ..



    عـربا ً, كأغـنـام ٍ.. وبطـش ذئـابـها



    لـشـعـوبها .. يغـلي , بحـقـد ٍ , عـارم ِ..



    حاطوا البـلاد َ.. وبالجـيوش , كأنهم



    مُـسـتـعـمـرٌ .. أو كـالـمُـذل ِّ الـمـُنـعـم ِ..



    خافوا , ملـفـاتِ العـدو ِّ, لـِفـضحهـم ْ



    حجمُ الـثـراء ِ.. وفـُحشُ شـرٍّ , مُكـتـَم ِ..



    ونسـوا بأن شـعـوبهم .. إن تنـتفـض ْ



    لـم يـبـق مـنهـم .. أيُّ ذئـب ٍ , سـالـم ِ..



    ======================



    ظـلموا كـفـاحـك ِ.. عبر ظـُلـم ٍ جـائـر ٍ



    مـُر ٌ نـِضـالـُك ِ.. مثـل طـعـم ِالعـلــقـم ِ..



    حظروا جهـادك ِ.. باسم ِ سـِلم ٍ قـاتل ٍ



    والعـيش , صار اليـوم .. للمـُسـتسـلم ِ..



    فإذا انهـزمـت ِ .. فـذاك حـلـمُ كـلابنا



    والموت قهرا ً, منكِ .. إن لم تـُهـزمي ..



    وإذا انـتـصرت ِ .. فإنَّ نصرَك قـاتـل ٌ



    ولـكـلِّ خــوَّان ٍ .. بــرغــم الـمـغـرَم ِ..



    نـُثـني عـليكِ .. بـما افـتـديتِ بلادنـا



    وبأشـجع , الشـهـداءِ ِ.. رغـم تـيَـتـُّم ِ..



    ======================



    هـَّلا سألـت ِالعـُربَ .. يا ابنة يـَعـرُب ٍ



    وعـن الشـهامةِ .. أو , لـدرءِ مظـالـِم ِ؟؟



    هَّلا سألـت ِ , المؤمـنـيـن .. بـربـِّهـم



    وعن الـقــتـال ِ.. وعـبر شهـر مُحـرَّم ِ؟؟



    هلا سألتِ .. عن الكـرامة ِ, والحـِمىَ



    أو نـخـوة ٍ .. ضاعت ْ.. بنسـل ٍ, مُعـدَم ِ؟؟



    أو هل سألت عن الشجاعة ِ, والتقى



    أو قـول ِحــق ٍّ .. عـنـد ظــلـم ِ الحـاكـم ِ..



    يُخـبـرك ِ, مَن بـاع الـقـضـايـا , أنــَّه ُ



    يرضى العـمالـة َ.. والرياء َ, كـمـُرغـَم ِ..



    ======================



    قـولي , لأطـفال ٍ صغـار ٍ .. في الردىَ



    دُفــِِنـوا.. بـحـلـم ِِ, بــراءة ٍ , وتـبـَسـُّم ِ..



    قـولـي , لأبـطـال ِ النضال ِ.. وعزمهم



    سـطرَ الـمـلاحـم َ.. في كـفـاح ٍعـالـمي ...



    واحكي , لأجـيـال ِالزمان ... عن الذي



    يجري , لـذبـح الـديـن ِ.. دون تـرَحـُّم ِ..



    قـولي , ولـلـتـاريـخ ِ, عـبر عـصـوره ِ



    قولي لكلِّ الكـون ِ .. صيحي , أقـسمي ..



    أنــَّا شرعـْنا , في العـروبـة ِ.. قـتـلـَكم ْ



    من خـلـفِ أسـتـار ٍ.. بـغــدر ِ, تـهَـجـُّم ِ..



    ======================



    نحـنُ الذيـن .. نـُبـيـد ُ, فـي إسـلامـنا



    قـتـلاً , وذبـحـا ً.. في عــنـاد ٍ , دائـم ِ ..ِ



    نحن الـذيـن .. نـَبـيـع ُ, حـُرمة َديـنـنا



    لـلـكــفــر .. نـحــو تـأخـُّـر ٍ, بــِتــقــدُّم ِ..



    نحن الذين .. نــُذل ُّ, شـنـقـا ً أهـلـنـا



    من أجــل مـال ٍ .. أوَ لـِمَـنـصب ِمَنجـَم ِ ..



    نحن الذين .. نـُحـل ُسـفـك َ, دمـائـنـا



    إجـرامـنـا .. فــاق َالـعــدوَّ .. كـَـتــوأم ٍِ..



    بـخـداعـِنـا , لـلـكـل ِّ, وهـْـم ٌ, غــرَّنـا



    لـخــداع ِ رب ٍّ .. بـالخـلائـق ِ, عـالـِم ِ..



    =====================



    وحـصارنا , مع حظـرنا , لـِسـلاحـكم



    مع هـدم أنـفـاق ٍ.. لـخـنــق ٍ, مـُحـكـَم ِ..



    إرشــادنـا .. لـعــدوِّنـا .. لـيـُبــيــدَكـم



    في كل ِّ, بـيـت ِ, مُجـاهــد ٍ , مُـتـزعـِّم ِ..



    لـنـظـلَّ نـذبـحكم ْ.. ونشـهـدَ حـرقـكـم ْ



    بالصمـت ِ, والأعــذار ِ.. أو بـتـجـَهــُّم ِ..



    ومكـائــد ٌ, ودسـائـس ٌ.. لـفــنـائــكـم



    فــقـنا , وفي الإكـرام ِ.. فـخـرَ الحـاتـم ِ..



    ما عــاد لـلأخــلاق ِ .. وزن ٌ بـيـنـنـا َ



    وشعارُنا , صار..الـنـذالـة َ.. فاعـلمي ..



    =====================



    في طائرات ِ, دمـاركم .. بـتـرولـُـنـا



    يسري, لحرق ِالأهـل ِ.. نــارَ جهـنـم ِ..



    تـطـويقـكم .. بجـيـوشـنا , وجـدارنا



    لــِنــُزيـل َ, ديـن َ الله ِ.. بـعـد تحـَطــُّم ِ..



    وسجـوننا .. لـجـهـادنا , وشـعـوبـنا



    سـحـل ٌ, وشـنق ٌ .. دون أيِّ محـاكـم ِ..



    أف ٌ لـكـم ْ.. يا معــشـرَ, الـشـيـطـان ِ



    مِن بطـش ِ, إجـرام ٍ.. بفُحش تعاظـُم ِ..



    تـبـَّاً لـكـم ْ.. يا مُجـرمي , أوطـانـكم ْ



    من ثـورةِِ المـظـلـوم ِ.. بعـد تـفـاقــُم ِ..



    =====================



    ما ذنـبنا .. في قـبـح ِ, عـار ِذنـوبـكمْ



    ولـِما تـسـوقـونـا .. لـِقــبــر ٍ مـُظـلـِم ِ؟؟



    ما ذنـبـنـا تـشـقى .. شـعـوبُ بـلادنـا



    في قهر , فـقـر , تخـاذل ٍ, وتـشـرذم ِ ؟؟



    ما ذنـب أوطان ٍ.. بفـُجـر ِ, خموركم ْ



    كي تسجنوها .. وسط سجن ٍ, مـُعـتـِم ِ..



    لم تسـتـطـيعـوا .. لـلأعـادي صـرفـة ً



    فـغـدوتم ُ, السـجـَّان َ.. عـبـر تـقـاسُم ِ ؟؟



    فـخـذوا لمال ٍ , أو لجـاه ٍ , واتركـوا



    إسـلامـَنـا .. كـمـلاذِ شـعـب ٍ, مُعــدَم ِ..



    ======================



    يدعـون ربـَّـا ً .. والـذنـوبُ جـمـيعـها



    هــدمٌ لــديــن ٍ .. عــبــرَ كــُفــر ٍ, آثــم ِ..



    يرجـون عـفـوا ً.. من بصـيـر ٍ, سامع ٍ



    بــإبــادة , الديـن ِالحـنـيـف ِ, الأعـظـم ِ..



    في حومة ِ,الحربِ الضروس وظـلمها



    ما مِن مـُعـيـن ٍ .. غـيـرَ رب ٍّ , راحــم ِ...



    في ظـُلمة ِ, الدرب ِالعـسـيـر ِ, وشرِّه ِ



    عـصرُ التـخـاذل ِ.. بـات أسـوأ َ, قــادم ِ..



    فـارمـيـهم الأحجـارَ .. غــزة َ, وارجُمي ..



    وابكي على الأعراب ِ.. غـزة َ, واردمي ...



    =======================





    ضياء الجبالي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 11:12 pm